(¯`°•.¸¯`°•. منتدى تلاميذ مدينة جامعة .•°`¯¸.•°`¯)


 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لكل عضو سجل مؤخرا أو لم يعرف بنفسه التوجه إلى موضوع ~دعوة للتَعَارف ~
<
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 2519 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو latifa فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1363 مساهمة في هذا المنتدى في 495 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» جزيئة adn
الثلاثاء أبريل 01, 2014 6:48 am من طرف نونو دودو

» عوامل النجاح
الثلاثاء فبراير 18, 2014 11:47 pm من طرف A!cha.Z!noOo

» Devoir de Francais
الخميس ديسمبر 05, 2013 4:55 am من طرف sidali4200

» تحية الى كل من
الخميس ديسمبر 05, 2013 4:50 am من طرف sidali4200

» يرجى الحل الاختبار المنقول من عند الاستاذ
الجمعة نوفمبر 29, 2013 8:44 am من طرف bilalmosta27

» اختبار رياضيات الثاني للسنة الثالثة ابتدائي
الأربعاء نوفمبر 27, 2013 12:26 am من طرف amirilyes

» فروض و اختبارات في كل المواد للسنة الثالثة ثانوي
الثلاثاء نوفمبر 26, 2013 1:04 pm من طرف mohammed mebarek

» معلُومات عامّـه عن النواة و بعض مكوّناتهـا.
الأحد نوفمبر 17, 2013 9:35 am من طرف نونو دودو

» الطالب سازوكي قصة معبرة ههه
الأحد نوفمبر 17, 2013 9:32 am من طرف نونو دودو

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
rihab.kapoor
 
هديل الصمت
 
Glitter
 
نهال SENTIMENT
 
الحكمة ضلة المؤمن
 
jasmin
 
bada
 
الراجية عفو ربها
 
romaissa93
 
ملكة زمانها
 
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Furl  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتدى ثانوية الشيخ محمد المقراني على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط (¯`°•.¸¯`°•. منتدى تلاميذ مدينة جامعة .•°`¯¸.•°`¯) على موقع حفض الصفحات
التبادل الاعلاني
سجل زوار منتدانا
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث

شاطر | 
 

 مقالة حول ابعاد الشغل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحكمة ضلة المؤمن



انثى

عدد آلمُشآإركآإت-~: : 72

~][ تآإريخ آلتسجيل ][~ : 23/02/2011

~][ الإقآمة ][~ : جامعة وادي ريغ


مُساهمةموضوع: مقالة حول ابعاد الشغل   الجمعة مارس 11, 2011 1:39 pm

مقالة حول أبعاد الشغل.
الأسئلة:-هل يشتغل الإنسان من أجل أن يعيش؟-هل المطالب البيولوجية كافية لتفسير حقيقة الشغل؟-هل الشغل إلزام بيولوجي؟-هل الشغل من طبيعة مادية أم بيولوجية؟-يقال"الشغل يبعدنا عن القلق والحاجة والرذيلة" ما رأيك؟-هل يشتغل الإنسان من أجل أن يأكل فقط؟- المقدمة:تعتبر الرغبة في الحياة المحرّك الأساسي عند جميع الكائنات الحية خاصة الإنسان والحيوان تدفعهم إلى الحركة داخل الوسط الطبيعي بحثا عن عناصر البقاء وفي محاولة للاستفادة منه لكن حركة الإنسا [قصدية, واعية, هادفة] هذه الخصائص مجتمعة تعرف في الفلسفة وعلم الاقتصاد بظاهرة الشغل الذي يحيلنا إلى أبعاده فإذا علمنا أن البعض يربط الشغل بمطالب مادية وبيولوجية فالمشكلة المطروحة: هل حقيقة الشغل ترتبط بالبعد المادي أم تتعداه إلى أبعاد أخرى
1/الرأي الأول (الأطروحة):ترى هذه الأطروحة أن المطالب البيولوجية بصورة خاصة والمادية بصورة عامة هي الأهداف الحقيقية للشغل, فالدافع البيولوجي في نظرهم هو محرّك النشاط الإنساني, تظهر هذه الأطروحة عند الفرنسي "ميشال فوكو" الذي اعتمد على أسلوب الاستقراء التاريخي لتوضيح موقفه فقال{لا تشتغل البشرية إلاّ تحت تهديد فكرة الموت إذ أنّ كلّ مجتمع إذا لم يعثر على ثروات جديدة فهو محكوم عليه بالفناء} وتفسير ذلك أن البشرية مرّت بمرحلتين مرحلة الإنسان جامع الغذاء ومرحلة الإنسان صانع الغذاء وتاريخيا ارتبط ظهور الشغل بوجود بشر كثيرين يقتاتون من ثمار الطبيعة ولم تعد تلك الثمار كافية لتلبية حاجاتهم من الغذاء. ومن الذين نظروا إلى الشغل نظرة مادية فلاسفة اليونان والرومان حيث رأى "شيشرون" أن تفكير العامل يغلب عليهم الطابع الحسّي لأنه يعيش في دائرة ضيقة (إنتاج السلع وبيعها) مما يجعله غير قادر على بناء نظم أخلاقية أو فلسفية وفي هذا المعنى قال {من المتعذَّر انبثاق أي نبالة من دكان أو مشغل} هذه النظرة مستوحاة من فلسفة "أرسطو" الذي حصر الشغل في ثلاثة وظائف [المأكل, الملبس, المسكن] وهو في نظره من اختصاص العبيد لأن هذه الوظائف تحتاج إلى قوى الجسم وترمز إلى التعب والعناء, ومن بين الأنظمة الاقتصادية التي ركزت على البعد المادي الرأسمالية وهذا واضح في تعريفها {الرأسمالية نظام اقتصادي يهدف إلى أكبر قدر من الربح المادي مع أكبر قدر من الحرية}. والشغل عندهم يحقق الرفاهية المادية من خلال توفير الضروريات والكماليات.نقد(مناقشة):إن النظر إلى الشغل من زاوية مادية يُنزل الإنسان إلى مرتبة الحيوان الذي يبحث عن إشباع غريزته فيتحوّل إلى عبد لها./
الرأي الثاني(نقيض الأطروحة):الشغل ظاهرة إنسانية, والإنسان كائن عاقل مما يستلزم النظر إلى الشغل نظرة عقلية وربطه بــأبعاد [نفسية, أخلاقية, اجتماعية] وهذا هو موقف كثير من الفلاسفة. فعلى المستوى النفسي أكّدت بحوث علماء النفس أن الشغل وسيلة للقضاء على المشاكل النفسية والبطال أكثر عرضة لخطر الأمراض النفسية والعقلية قال عنه "اليعقوبي" في كتابه [الوجيز في الفلسفة]{الشغل ينزع الإنسان من نفسه ويحرره من الدائرة الذاتية} وأكد العلماء أن الشغل يطوّر القدرات العقلية خاصة الذكاء وصفه"زكي نجيب محمود" قائلا{بمقدار ما يطوّع الإنسان مواد الطبيعة بمقدار ما يكون عنده من ذكاء العقل}. وعلى المستوى الأخلاقي يعتبر الشخص أساس بناء الشخصية ومقياس نضج الإنسان والبطال ينظر إليه الناس نظرة احتقار لتواكله وسلبيته قال"عمر بن الخطاب" (رضي الله عنه) {أرى الرجل فيعجبني فإذا قيل لي لا يشتغل سقط من عيني} وقال "الرسول(صلى الله عليه وسلم)"{أفضل الكسب كسب الرجل من يده}وعلى المستوى الاجتماعي الشغل وسيلة (تعارف, بناء صداقات جديدة, تكافل اجتماعي ...) وبه يتحقق التكامل بين أفراد المجتمع لأن [مطالب الإنسان كثيرة وقدراته محدودة] كما ذهب إلى ذلك "ابن خلدون".نقد(مناقشة):لاشك أن هذه الأبعاد غاية في الأهمية لكن لا يعني هذا التنكّر للمطالب المادية أو البيولوجية./
التركيب:الشغل ظاهرة تاريخية ارتبط في البداية بتلبية مطالب الإنسان البيولوجية ثم ارتقى بالإنسان من مستوى الغريزة إلى مستوى الوعي وتجسّد ببذلك التلاحم بين العقل والمادة وكما قال "مونييي"{يهدف كل عمل إلى أن يصنع في نفس الوقت إنسانا وشيئا}. وتحوّل الشغل إلى عنوان لتكامل الشخصية, وفي نظر "فريدمان" حقق الشغل توازن الفرد مع المجتمع وأثر بصورة فعالة في صحة الإنسان البدنية والعقلية فالعامل يعي ذاته ويشعر بــحريته وكما قال "سارتر" في كتابه [مواقف]{الشغل أكسب الإنسان السيطرة على الأشياء}
-الخاتمة:وفي الأخير يمكن القول أن الشغل ظاهرة إنسانية قديمة كان عنوانا للعبودية في الفلسفة اليونانية والرومانية وتحوّل تحت تأثير فلاسفة الإسلام والعصر الحديث إلى مصدر للتحرر, طرح الكثير من الإشكالات بهدف التوصل إلى طبيعته وتحديد أهدافه وهذه الإشكالية الأساسية في مقالنا هذا الذي بحثنا من خلاله أبعاد الشغل ومن كل ذلك نستنتج:حقيقة الشغل تكمن في قدرته على إشباع جميع أبعاد شخصية الإنسان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحكمة ضلة المؤمن



انثى

عدد آلمُشآإركآإت-~: : 72

~][ تآإريخ آلتسجيل ][~ : 23/02/2011

~][ الإقآمة ][~ : جامعة وادي ريغ


مُساهمةموضوع: المذهب التجريبي   الجمعة مارس 11, 2011 1:47 pm

المذهب التجريبي:
يلمس النسق الفكري للمذهب التجريبي في المبدأ الجوهري الذي يحركه في المسلمات التي يقتضيها و طريقة اختبارها و قبل الإطلال عليه يجب علينا طرح عدة تساؤلات منها: _هل تستطيع التجربة أن تنشئ في العقل المعاني و التطورات ؟هل العلم في كل صورة يرتد إلى التجربة ؟ _و يمكننا الإجابة عن هذه الأسئلة من خلال اكتشافنا للمذهب التجريبي و بحثنا الدقيق فيه.
1-المدخل إلي المذهب التجريبي :
خلال القرنين السابع عشر و الثامن عشر بدأت النزعة التجريبية في مفهومها التقليدي مع الفلاسفة امتال بيكون وجون لوك وهيوم و استمرت في مفهومها الجديد في القرنين 19و20 ه ونشير إلى أن مفهومها الأول كان يهتم بالنظرية المعرفة أما في مفهومنا الثاني اتسع استعمالها إلي حقول التفكير كالأدب والأخلاق فصلا عن المعرفة .
2_المسلمات:
_إن للمذهب التجريبي مسلمة واحدة و هي الأساسية نات مظهرين و الأساسية والمأخوذ بها هي أن المصدر الجوهري الانسق لكل أنواع المعرفة هو التجربة و هده الأخيرة تتفرع إلى جزئيين الأول نقدي و يتم فيه استبعاد المذهب العقلاني من أصوله , الثاني تأسيسي يتم فيه بناء المذهب التجريبي و يبني المذهب التجريبي على ?العقل لا يستطيع ينشا بالفطرة المعاني و التصورات و ليست له القدرة * علي خلع صفة الصدق علي ما يبتدعه من معرفته.
*العلم في كل صورة يرتد إلي التجربة.
3_ اختيار المسلمات?
لقد قام أصحاب النزعة التجريبية بعد اختبارات للتجريب المسلمات الماخودة بها من ناحية مذهبهم و من النتائج المتحصل عليها ?
-إن العقل لا يستطيع أن ينبع بفطرة المعاني و التطورات و انه ليس على قدرة الخلع بصفة الصدق على ما يبتدع من معرفة و من دلائل و الحجج المقدمة لتأكيد وجهة نظرهم الحجج التالية ?
رفض التجريبيون التسليم بالأفكار الفطرية الموروته و المبادئ العقلية •
-البديهة و القواعد الخلقية الأولى التي لا تأتي اكتساب و أشاروا للحدس الذي يزعم أهله أنهم يدركون به الأولويات الرياضية والمنطقية و دلك لان المرء قبل خوضه لتجربة يكون عبارة عن صفحة بيضاء فهو لا يعرف شيء عن العالم و يبدأ تشافه عن طريق الحواس و لأننا نعرف الملموس قبل المجرد و الخاص قبل العام ولا تصل إلى المجرد إلا انطلاقا من الملموس ويقول الفيلسوف الانجليزي جون لوك « إن الأبيض ليس اسود و اللذة ليست الألم»
رفضوا أن يكون العقل قادرا على الوصول إلي أي علم يبقى تابت بطريقة •
-الفطرة و ما توجد به من أولويات كلية و دلك لان الأحكام العقلية تتغيربتغيرالزمان و المكان و تختلف باختلاف ظروف الأعمال و مجالات البحت و الأحوال إن العقل لم يعد يتصور كنظام مفلوق و صارم من المبادئ المحددة قبليا , و إن لوضح وجود هده المبادئ الكلية و المعاني الفطرية أو الموروثة لتساوى العلم بها الناس في كل زمان و مكان على أن المبدأ عدم التناقض أو الهوية أو غيرهما مما يظن انه من المبادئ الفطرية لا يعرفه إلا قلة من المثقفين و يجهله الأطفال و المعتوهون و الهمج و أما المبادئ العلمية سواء كانت خلقية أو قانونية فيختلف الناس في أمرها باختلاف الزمان و المكان .
-أما بالنسبة للعلم في كل صورة يرتد إلي التجربة فقال التجريبيون تعد نشأته فكرة سببية طبيعيا للإنسان ودلك بملاحظة من تغير الأشياء و يقول الفيلسوف جون لوك في هده النظرية بان ليس في العقل شيء جديد إلا وقد سبق وجوده في, الحدس أولا ودلك لان لولا وجود الحواس لما كان للأشياء الخارجية فضلا عن وجودها في العقل و يعود استو حاء مفهوم السببية إلي التجربة فيقول دافيد هوم الملقب بالأب الروحي للمذهب التجريبي لا شيء من الأفكار يحقق لنفسه ظهورا في العقل ما لم يكن قد سبقه و مهدت له طريق انطباعات مقابلة له و يقول أيضا العادة هي المرشد العظيم للحياة البشرية فهدا المبدأ وحده هو الذي يجعل خبرتنا ذات بقع لنا ويتيح لنا أن نتوقع في المستقبل سلسلة من الحوادث شبيهة بسلسلة الحوادث التي ظهرت فيما مضى و بغير تاتير العادة تكون على جهل تام بكل أمر من أمور الواقع .
و يميز هيوم كما دهب إليه لوك من قبله بين الأفكار البسيطة والمركبة ' المركبة هي التي ينتجها الفكر البشري بنفسه عن طريق ترابط الأفكار البسيطة أما البسيطة هي عكس من دلك, الأفكار التي يصنعها الفكر و التي لا نحسها وإنما هي تلك التي يجب بالضرورة أن يستقبلها من التجربة .
فالنتيجة المراد وضعها من طرف التجريبيين هي أن المعارف العلمية أو الأخلاقية التي يحملها الإنسان إنما هو التجربة و دلك لان نشاط العقل باتمه ينطلق من العالم الخارجي فضلا عن حياة الناس و مشاكلها فالأمر الذي آل إليه المد هب التجريبي هو أن التجربة أولا تم العقل ثانيا وهكذا تتأكد مسلمات المذهب التجريبي في القول أن العقل لا يستطيع أن يبتدع بفطر المعاني و التصورات. و ليست له القدرة على خلع صفة الصدق على ما يبتدعه من معرفة ¸ و أن العلم في كل صوره يرتد إلي التجربة.





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقالة حول ابعاد الشغل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(¯`°•.¸¯`°•. منتدى تلاميذ مدينة جامعة .•°`¯¸.•°`¯) :: التعليم الثانوي :: السنة الثالثة ثانوي :: الشعب الادبية-
انتقل الى: